آراء

رسالة لمعالي المدير العام لإذاعة موريتانيا

أربعاء, 06/04/2016 - 13:08
محمد الشيخ ولد سيدي محمد المدير العام لإذاعة موريتانيا

السيد المدير العام المحترم،

لنا شرف كبير أن نحيطكم علما بما لم تكونوا على علم به أو تجاهلتموه عن قصد أو خطأ إن كل ما قمتم به منذ تعينكم على إذاعة موريتانيا لا يخضع لمعاير قانونية ولا فنية وإنما الزبونية والمحسوبية والجهوية هي معاييركم أعلنتم ذالك أو كتمتموه.

السيد المدير العام المحترم،

مؤتمر لحريات الصحافة بغرفة التجارة وإشراف وزير التجهيز

اثنين, 04/04/2016 - 12:54

أكدت الوقائع صدق تدوينتى عن نقابة الصحفيين التى أصبحت مختصرة فى مكتب تنفيذي مختصر بدوره فى أربعة أشخاص مختصرين فى شخص واحد ومن تلك الوقائع:

ـ الافتتاح والحضور الباهت والتدافع الحكومي حول من يجب أن يفتتح المؤتمر المعني بالحريات الصحفية

صَوْلَةُ "الكِعَابِ الحَمْرَاءِ"ِ!!

اثنين, 04/04/2016 - 12:25

يروي عن أحد الوزراء السابقين أنه أوصي خلفه علنا بمناسبة مراسم ختام تبادل المهام و "خُطْبَةِ الوَدَاعِ" التقليدية للوزراء المغادرين بما يلي " لا تَسْتَصْغِرَنً إطارا ممن هم تحت إمرتك و تسييرك و لو كان حَادً نَقْصِ الكفاءة، فاقد روح المبادرة، حاملا لأَسْفَارٍ من الشهادات التي تشهد عليه و لا تشهد له، حَدَثِ السن المهني، "ابْنَ لَبُونٍ جَامِعِيٍ" أو أصغر و إنما عامله كأنما هو وزير غدا فقد يصير وزيرا زميلا أو وزيرا وارثا أو وزيرا خلفا".!!

إلى وزراء العار / حنفي ولد دهاه

سبت, 02/04/2016 - 17:29

أصخ لي، وزيرَ العدل، أشنف سمعك بحقائق طردها الغباء من جمجمتك التي يملؤها المخاط..

امنحني سمعاً لم يصخ يوماً للحقيقة، و إن أندى بها داعيان… أعرها أذنك الصماء، و كن شجاعاً في قبولها، فأنا أدرك أن الطمع يضرب فحولة الرجل و يجذم أُنثييه.. و أدرك أن الركض خلف سراب الأنا المتضخمة يبهر أنفاسك .. و أدرك أنك ءاليت على نفسك أن لا تكون شيئا من أجل تكون أن شيئاً..

الوزير عندنا "محكن آدرس" لايقيم معوجا ولا"يعوج" مستقيما

سبت, 02/04/2016 - 07:46
حبيب الله ولد أحمد

سمعت بالتعديل الوزاري الجزئي الذى أجراه الرئيس على حكومته

تجولت فى المواقع الإخبارية المحلية فلاحظت أنها قرأت التعديل قراءة "محاصصة" قبلية جهوية عرقية كالعادة

أمثلها طريقة تحدث عن الوزراء الجدد من ناحية الكفاءة لكنه لم ينس التعريج على مسقط رأس كل وزير جديد وحسبه ونسبه بل حتى وضعيته من حيث "المصاهرة"

عن أي مكتسبات يتحدث المنتدى / سيدي ولد بلعمش

جمعة, 01/04/2016 - 14:46

تحدث المنتدى كثيرا في بياناته خشبية اللغة و المحتوى عن "المساس بمكتسباتنا الوطنية" ، مستخدما تعابير جاهزة و كليشيهات بارعة التصميم ، تفيد عكس ما يقصدون تماما : "صدم الرأي العام الوطني بقرار السلطات الإدارية في تفرغ زينة منع الترخيص لندوة حقوقية..." من يسمع مثل هذا الكلام "صدم الرأي العام" يعتقد أننا في بلد ديمقراطي ، يعتبر مثل هذا التصرف من قبل السلطة فيه ، من الموبقات؟ فهل يعني المنتدى ما يقوله ؟ هل يعي ما تعنيه كلمات بياناته؟

لا تعتذروا اليوم ولا تستقيلوا غدا

خميس, 31/03/2016 - 08:13

لا افهم مطالبة البعض للوزراء الثلاثة العدل والمالية والاتصال بالاعتذار والاستقالة لمجرد انهم طالبوا بمامورية جديدة للرئيس وبتغيير للدستور من اجل ذلك تصريحا اوتلميحا

لماذا يعتذرون

ولمن يعتذرون

وكيف يستقيلون

ليس لديهم شعب يحترمونه حتى يكون من واجبهم الاعتذارله

والدستور بالنسبة لهم ورقة كاية ورقة فى جيب سيادة الرئيس هو من يتحكم فيها يضعها فى جيبه يخرجها منه حسب رغبته لارغبات الاخرين

إزالة الألغام / أحمد ولد الشيخ

خميس, 31/03/2016 - 07:41

يقول صموئيل لانجورن كليمنس الملقب مارك توين إن "هناك ثلاثة أنواع من الكذب: الكذبة العادية والبهتان والإحصائيات". إن وزير اقتصادنا المتحمس، بالإضافة إلى تمكنه من الإحصائيات التي اتخذ منها اختصاصا، بدأ يسحب بشق الأنفس سمعة قوية بصفته "ماسح حذاء" القائد المستنير.

إيران مصدِّرأصيل وحزب الله في دور الوكيل (ح2) / باباه ولد التراد

أربعاء, 30/03/2016 - 16:10

في زمن الخليفة العباسي المأمون ظهر في ولاية (مازندران) رجل فارسي اسمه "بابك "، من طائفة مجوسية

تدعى (خرميه) ، وكان هدفه الأساسي هو استعادة السلطنة الفارسية ، وقد طفق هذا الرجل ينشر عقيدة التناسخ ، ويهدم قواعد الأخلاق من أساسها ، وعندما كثر أتباعه اعتصم في قلعة

ولد سيدي ميلة معلقا على مقال نائب رئيس "إيرا" :يا صاحبَيْ السجن عليكم سلام .. !

أربعاء, 30/03/2016 - 02:02

أخي ابراهيم، لك مني التحية وافرة والود خالصا.. ولي عليك أن تبلغ موفور

التحية وخالص الود لصديقنا بيرام.. علمت بمقالك، ووجدت دانق وقت قرأته

خلاله على عجل، ليس لأنه لا يستحق التمعن (فأنت كنت وستبقى مقروءا

لبُـعدك الفلسفي وعمقك النضالي وصراحتك النادرة)، لكن فقط لأنني منشغل في

ترتيب سفر لن أجد نفسا طويلا للكتابة إلا بعده. رغم ذلك سأمر، مرّ اللئام

مثلي (وأنا من تخلى عن المطحونين!)، على بعض مآخذك، في انتظار فسحة أوسع

الصفحات