رئيس حزب الكرامة للإذاعة : موريتانيا تحظى بقيادة حكيمة تريد إشراك الجميع

سبت, 11/09/2021 - 14:16

أكد رئيس حزب الكرامة السيد شيخنا ولد حجبو، أن موريتانيا تتمتع بقيادة حكيمة تسعى لإشراك جميع الطيف السياسي الموريتاني في بناء البلد.
جاء ذلك خلال حضوره ضيفا على "المنصة السياسية والحقوقية حول التشاور الوطني وآلياته" التي نظمتها إذاعة موريتانيا (إذاعة الخدمة العمومية) مساء أمس الجمعة في انواكشوط، لإتاحة الفرصة لجميع الأطياف السياسية المشاركة، لتدعيم نجاح مسلسل التشاور المنشود وآلياته، بهدف إبرام عقد جمهوري يقوم على مبادئ الإنصاف والعدالة والمساواة وحماية الحريات الفردية والجماعية والمساهمة في بناء نظام ديموقراطي صلب يعزز السلم الاجتماعي والوحدة الوطنية.
وأضاف أن المناخ السياسي يشهد انفراجا لم يألفه من قبل مشكلا بذلك قطيعة مع الأنظمة السابقة التي عرفت فيها الديموقراطية انتكاسة بسبب غياب التشاور وانعدام الثقة بين المعارضة والموالاة، مؤكدا أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، يسعى لإشراك جاد لكل النخب السياسية في البلد وفتح أبواب الحوار أمام الجميع.
وأكد أنهم في أحزاب الموالاة يدعمون نهج فخامة رئيس الجمهورية لإرساء دعائم الديموقراطية والوحدة الوطنية في البلد، لما امتاز به من إرادة جادة وصادقة نحو مستقبل أفضل لكل الموريتانيين.
وأوضح أن الأغلبية والمعارضة يعملون على بناء الثقة بين كافة الأطراف تجسيدا لإرادة فخامة رئيس الجمهورية وتفكيره الإيجابي اتجاه كافة أطراف الطيف السياسي، وهو ما أعطى نتائج هامة، مشيرا إلى أنهم ساهموا في الهبة ضد جائحة كورونا من خلال برامج التوعية والتحسيس الهادفة.
ودعا إلى تكاتف الجهود لحماية البلد من كافة المتغيرات المتعددة، مشيرا إلى أن الوضع الإقليمي من حولنا يشهد توترا وهو ما يتطلب منا جميعا العمل على رص الصفوف للمضي قدما في بناء البلد تحت القيادة الحكيمة لفخامة رئيس الجمهورية.
وبخصوص دور الأحزاب السياسية في محاربة غلاء المعيشة وزيادة الأسعار، أوضح رئيس حزب الكرامة أن دور هذه الأحزاب هو مساعدة الحكومة في العمل على التخفيف ما أمكن لكافة الأسعار خصوصا المواد الأساسية منها، رغم أن ثمة زيادات قد تكون خارجة عن الإرادة بسبب ارتفاعها عالميا.
وعبر عن ارتياحه التام للمشهد السياسي في البلد في ظل حكم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يدير البلد بحكمة وحنكة سياسية، مع تسيير محكم ومعقلن للمال العام وفتح المجال للحريات العامة والحكامة السياسية والانفتاح السياسي الذي لم يشهده البلد من قبل.
وقد أنعش المنصة كذلك عدد من الخبراء الاقصاديين إضافة إلى عدد من الصحفيين لإثراء النقاش.