السيدة الأولى تترأس حفلا لتخليد عيد المرأة بقصر المؤتمرات / صور

اثنين, 08/03/2021 - 13:58

خلدت نساء حزب الاتحاد من أجل الجمهورية اليوم الاثنين بالمركز الدولي للمؤتمرات في انواكشوط، العيد الدولي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة، تحت شعار "تمكين المرأة في موريتانيا استراتيجية الدولة ورهان الأمة".

ترأست  السيدة الأولى الدكتورة مريم محمد فاضل الداه حفلا نظمته نساء حزب الاتحاد من أجل الجمهورية اليوم الاثنين بالمركز الدولي للمؤتمرات في انواكشوط، تخليدا للعيد الدولي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة، تحت شعار "تمكين المرأة في موريتانيا استراتيجية الدولة ورهان الأمة".
الحفل الذي حضره عديد من الشخصيات الفعالة في مجال تمكين المرأة الموريتانية شكل مناسبة لرئيس الحزب السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر، أشاد فيها بالدور الريادي الذي لعبته المرأة الموريتانية في معركة البناء والتنمية والالتزام الذي ما فتئ فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يعبر عنه بدعم مسيرة تمكين النساء ومشاركتهن الفعالة في تدبير الحاضر، وصنع المستقبل المشرق لموريتانيا.

وقال رئيس الحزب "إن هذه المناسبة تستدعي منا استذكار من بذلن مجهودات إيجابية خدمة للمرأة الموريتانية وكل الضعفاء َوالمرضى في الوطن وهنا لابد من تهنئة السيدة الأولى معالي الدكتورة مريم محمد فاضل الداه على دورها الإنساني الذي ما فتئ يتبنى المساواة والاحتضان لشعبنا عامة ومن يعانون التهميش والإعاقة والهشاشة على وجه الخصوص من خلال أعمال تنفع الناس وتمكث في الأرض انسجاما مع توجه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي تزين برنامجه المجتمعي بالقرب من هموم الشعب والحنو على ضعفائه من خلال برامج جادة وفاعلة".
 نائبة رئيسة اللجنة الوطنية لنساء الحزب، لاله بنت الرشيد ولد صالح هنأت في كلمتها بالمناسبة السيدة الأولى الدكتورة مريم محمد فاضل الداه بمناسبة خطابها الأخير الذي عبر بكل فخر عن مكاسب المرأة ونقل بكل أمانة تطلعاتها.

وأعربت بنت الرشيد عن ارتياح النساء الموريتانيات عموما والاتحاديات بشكل خاص وتثمينهن لمستوى اهتمام سيادتها بقضاياهن وسعيها الدائم إلى ما يلبي الطموحات ويستجيب للتطلعات.

وقالت "إن الاهتمام الكبير الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية للمرأة، بقدر ما يشعرنا بالفخر يبعث فينا الأمل ويرفع من سقف طموحاتنا".

وتابعت "إن اهتمامنا كاتحاديات هو أن ننقل المرأة من دور المحتاج المأمور إلى دور المقرر ونحن على يقين أن فخامة رئيس الجمهورية يسعى إلى ذلك".

الحفل توج  بتكريم الدكتورة أم الفضلي بنت الصادق المديرة العامة المساعدة للمركزية الوطنية لشراء الأدوية حيث كرمتها السيدة الأولي ، وكرم رئيس الحزب غيابيا رئيسة اللجنة الوطنية لنساء الحزب السيدة أمتها بنت الحاج، وكرمت حرم معالي الوزير الأول، الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة السيد محمد محمود ولد أحمد ولد سيد يحيى، كما تم بعد ذلك تكريم عدد من الفاعلات النسويات.

تصفح أيضا...