آراء

استفتاء 5 أغسطس 2017 أو المنعرج التاريخي / د . أحمد ولد المصطف

خميس, 08/17/2017 - 06:29

نوافذ (نواكشوط ) ــ بعد استفتاء 05 أغسطس و موافقة الشعب عليه بنعم بنسبة تجاوزت 85 % و بنسبة مشاركة فاقت 53 %، تم تمرير ملحقي تعديل الدستور المتعلقين بإلغاء أو دمج أو تعديل بعض المؤسسات الدستورية أو بتحسين العلم الوطني و إقرارهما من قبل المجلس الدستوري و توقيع فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، على نتائج هذا الاقتراع، يدخل بلدنا مرحلة جديدة، ليس في حياته السياسية و المؤسسية فحسب، و إنما أيضا مرحلة الاهتمام الجدي بالتاريخ الوطني، ممثلة

د . الشيخ سيدي عبد الله : في هذا البلد كل شيء مميع.. وكاذب ...

أربعاء, 08/16/2017 - 09:41

نوافذ (نواكشوط ) ــ الصحافة مهنة مميعة وأغلب حاملي صفتها لا يصلحون فراشين فيها.. لغتهم سقيمة وكتاباتهم أشبه بإنشاءات أطفال الابتدائية ... وارتجالهم أشبه بحديث باقل.. ورغم هذه الكوارث يصمونك في الشارع وعلى التلفاز ب جملة (نحن كصحفيين) وهم لا يدركون أنهم مجرد متشبهين و(كاف) التشبيه أكثر دلالة لو كانوا يعقلون.

محمد ولد بِلَال يكتب عن : الوصاية على لحراطين

جمعة, 08/11/2017 - 15:33

نوافذ (نواكشوط ) ــ قراءة متأنية لمقال الكاتب محمد فال ولد سيدي ميله يدرك من خلالها المتلقي أن الرجل يريد أن يقول بطريقة أو بأخرى أن شريحة كبيرة وعريضة في المجتمع الموريتاني ، مهما بلغ أفرادها من النضج والمعرفة ،فإن مستواهم العقلي يظل قاصرا ويمكن أن يزج بهم في أمور لا يدركون أسرارها وخفاياها وإليكم الفقرة الأخيرة في مقال الكاتب والتي يفترض أنها زبدته وخلاصته

موريتانيا الجديدة .. بوتقة لانصهار جهود كافة القوى السياسية / د. محمد الحسن ولد محمد المصطفى

خميس, 08/10/2017 - 07:39

نوافذ (نواكشوط ) ــ أبرزت نتائج استفتاء 5 أغسطس 2017 بجلاء موافقة الشعب الموريتاني بنسبة ساحقة على التعديلات الدستورية ، والتي استهدفت خصيصا:

تعميق الشعور الوطني من خلال ربط الأجيال الحاضرة والمستقبلة بتضحيات ماضي مشرف من البطولة والفداء من أجل الوطن من خلال تنمية نتائجها ، استقلال البلاد ووحدتها ، والامتنان للشهداء الأبرار من أبطال المقاومة وأبطال قواتنا المسلحة وقوات أمننا في حقبة ما بعد الاستقلال إلى اليوم.

ولد بيّه : المشهد الموريتاني مفتوح على مجهول سيكرس الانقسام والسلطوية (مقال)

ثلاثاء, 08/08/2017 - 11:54

نوافذ (نواكشوط ) ــ ليس هذا المقال تأريخا للديموقراطية في موريتانيا، ولا يطمح أن يقدم قصة ديموقراطية لم توجد إلا في أذهان ساسة أرادوا ديمقراطية على مقاس بدلاتهم ، ولم يقم عليها دليل في الواقع، إنما هو نقد يركز اليوم على الجانب السلبي من تطورنا الديموقراطي إغفالا وعن وعي للمكتسبات الهامة عبر الأنظمة من لدن الاستقلال إلى اليوم وخاصة الآن، ليس إيمانا بالروح العدمية، ولكن الوخز يمثل علاجا، والصدمة توقظ من الغيبوبة أحيانا.

ولد التباخ يكتب شهادة لأوفياء الوطن ومتقاعدي الجمارك

ثلاثاء, 08/08/2017 - 11:01

نوافذ (نواكشوط ) ــ 

بقلم: أحمد سالم ولد التباخ

من الطبيعي بعد إعلان نتائج الاستفتاء الدستوري أن تكون الخطوة الموالية تقييم المشهد العام ككل؛ ثم تقييم أداء الأحزاب والمبادرات والشخصيات التي خاضت حملة حشد الدعم للتعديلات الدستورية؛ والتي هي من صنع النتيجة.

شهادتي على التصويت في غامبينا

أحد, 08/06/2017 - 08:58

نوافذ (نواكشوط ) ــ قال تعالى (وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَة وَمَنْ يَكْتُمهَا فَإِنَّهُ آثِم قَلْبه وَاَللَّه بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيم )، صدق الله العظيم.

إنطلاقا من معنى هذه الاية الكريمة و فى هذه الظرفية الصعبة التي تمر بها البلاد من احتقان كبير وتجاذبات سياسية وخطر محدق بالجميع، سأدلي بهذه الشهادة للرأى العام حول التصويت للتعديلات الدستورية في جمهورية غامبيا-بانجول

رد على حديث عمدة ازويرات بخصوص النشيد الوطني/ الدكتور أحمد ولد المصطف

خميس, 08/03/2017 - 09:47

نوافذ (نواكشوط ) ــ لقد استمعت إلى ما قاله السيد الشيخ ولد بايه، عمدة ازويرات و رئيس رابطة العمد الموريتانيين بخصوص النشيد الوطني في ازويرات و نواذيبو، و ما تبع ذلك من ردود أفعال، و مع أن هذا الموضوع ليس مرتبطا بشكل مباشر بالتعديلات الدستورية التي تشرف حملتها على الانتهاء، أود أن أوضح موقفي بهذا الخصوص:

أربعة دروس من الأسبوع الأول / الداه صهيب

سبت, 07/29/2017 - 07:20

نوافذ (نواكشوط ) ــ الحملة الانتخابية أسبوعان لا أكثر.. مر أولهما بينما بقي أسبوع واحد، يفصلنا عن يوم الحسم، يوم السبت العظيم..

الأسبوع الأول كان مميزا وحاسما ويحمل دروسا وعبرا مكثفة، سنحاول في هذه العجالة إلقاء بعض الضوء على بعض تلك الدروس:

الدرس الأول: التفاف الشعب حول قيادته:

السعد ولد لوليد يكتب : ارحلوا جميعا ... أنتم الفشل .

ثلاثاء, 07/11/2017 - 18:25

نوافذ {نواكشوط } ــ 

فشلت الأغلبية في إدارة صراعاتها البينية من أجل مصالحها الآنية ، فنهارت في واقعة مجلس شيوخها رمز أغلبية كل حاكم لموريتانيا ، فراحت أركانها تبرر فشلها و إنهيارها بفشل أكبر و خطيئة أعظم ، وهي الدعوة إلى مأمورية ثالثة في إلتفاف واضح على مخرجات الحوار الوطني الشامل.

الصفحات