تيشيت يوم كشفت بنت الكتاب عن ساقها واستظل ولد محم بالمأمورية الثالثة (كواليس وزارية )

خميس, 12/07/2017 - 09:09
بنت الكتاب تدخل إلى المنصة وهي مشمرة عن ساقها مع حاكم تيشيت

نوافذ (نواكشوط ) ــ كان يوم افتتاح النسخة السابعة من مهرجان المدن القديمة بتيشيت يوما مليئا بالكواليس الوزارية وغيرها لعل أبرزها كشف مفوضة الأمن الغذائي عن ساقها وهي تدخل مع جمع من الرسميين إلى المنصة الرسمية للمهرجان . 

حرارة شمس تيشيت في هذا اليوم فرضت على الوزراء وكبار المسؤولين أسلوبا خاصا للنجاة الوزير بنت امم خاطبت وزير التهذيب الجالس بجانبها ناصحة إياه بضرورة جعل وقاية بين رأسه والشمس مشيرة إلى تغطية وزير الصحة لرأسه بكمه وقالت "وزير الصحة قال إن ضربات هذه الشمس خطيرة وقد غطى رأسه وعليك أن تحذر ..." وبادرت بنت امم إلى لملمة ثيابها عليها . 

مظلة المأمورية الثالثة وقاية ودعاية

أما رئيس الحزب الحاكم سيدي محمد ولد محم فاستجار بالمأمورية الثالثة من شمس تيشيت الحارقة وأخذ إحدى المظلات التي تروج لهذه المأمورية واستظل بها مع بعض نسائه راميا بذلك حجرا بعصفورين . 

نظرة فابتسامة فسلام فكلام ...

حوار الوزراء كان طافيا على السطح في يوم تيشيت المشهود حوار كان بينيا أحيانيا ونيابيا أحيانا أخرى . 

الجمهور طرده الوزراء وأدخله الرئيس 

من كواليس هذا اليوم منع سكان تيشيت والمدن المشاركة في المهرجان من الدخول إلى المنصة الرسمية وإبقائهم أمام أسوارها وهو القرار الذي طال حتى الصحفيين الذي جاءوا لتغطية الحدث إلا أن الرئيس وبعد جلوسه على المنصة افتقد الجمهور فاستدعى أحد حراسه وأمره بإدخال كل من على أبواب قاعة المهرجان ليستفيد من ذلك الصحفيون الذين حبسوا عن حدث استقدموا لتغطيته . 

ولد محم مستظلا بالمأمورية الثالثة
وزير الصحة وهستيريا الخوف من ضربات شمس تيشيت
حوار على الهامش
حوار الصحة والزراعة
الجمهور يدخل بعد ما أمر الرئيس بإدخاله