النقابة الوطنية للتعليم العالي: نثمن عاليا ما تضمنه خطاب الرئيس من إجراءات وما صاحبها من إنجازات

أربعاء, 30/11/2022 - 10:09

بيان

تابعنا باهتمام بالغ الخطاب القيم الذي ألقاه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بمناسبة الذكرى الثانية والستين لعيد الاستقلال الوطني والذي أعلن فيه من بين أمور أخرى عن زيادة معتبرة في أجور موظفي الدولة ووكلاءها العقدويين من مدنيين وعسكريين وعن زيادة الحد الأدنى للأجور.

إننا في النقابة الوطنية للتعليم العالي إذ نثمن عاليا هذه الاجراءات وما صاحبها من انجازات، لنذكر بهذه المناسبة بما تحقق خلال السنتين الأخيرتين من مكاسب لأساتذة التعليم العالي:

  1. زيادة معتبرة للرواتب خلال السنوات 2022-2023- 2024 تم صرف الجزء الأول منها في شهر يونيو 2022؛
  2. انصاف أساتذة التعليم العالي برفع سن التقاعد إلى 68 سنة؛
  3. البدء في منح لقبي أستاذ شرفي وأستاذ متميز، وهو ما سيساهم في تخفيف معاناة الأستاذ بعد التقاعد؛
  4. خفض العبء التدريسي  للمدرسين الباحثين حسب الدرجات؛
  5. مراجعة شروط الترقية من درجة إلى أخرى وجعل لائحة التأهيل سنوية واستحداث فترة انتقالية مدتها خمس سنوات، مما سيمكن الأساتذة الباحثين من الترقية بعد أن كانت معطلة منذ 2014؛
  6. خفض العبء التدريسي للتكنولوجيين بثلاث ساعات أسبوعيا وتقليص مدة تدريبهم من سنتين إلى سنة واحدة؛
  7. تسوية الوضعيات الإدارية لما يزيد على 800 أستاذ؛
  8. تسوية مشكلة رواتب الأساتذة الذين يشغلون مناصب انتخابية.

كل هذه الانجازات وغيرها كانت ترجمة للتعهدات التي تعهد بها رئيس الجمهورية للنقابة خلال الاستقبال الذي خصها به يوم 08 فبراير 2021.

محمد فال ببان 

تصفح أيضا...