آراء

الفتاة الموريتانية و رحلة الثراء السريع… وتجارة الشرف الوضيع

اثنين, 11/14/2016 - 08:01

أسرع الطرق إلى الثراء غير المشروع، تبدأ أولى خطواتها عند النساء الموريتانيات من طابور طويل يمتد أمام أبواب بعض السيدات اللاتي يتخذن من بيوتهن مكاتب لإدارة تمويل سفريات “الجنس” إلى المملكة العربية السعودية، ليحققن من وراء ذلك أرباحا طائلة تنموا وتتزايد مع غض السلطات الطرف عن نشاطهن المشبوه،

 

 

صحفي عراقي مثير للجدل يكتب : في عرين ولد عبد العزيز

سبت, 11/12/2016 - 02:19

في يوم 23 /5/2014، لم يعبأ الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بكل تعليمات الأمن في منطقة الساحل، وقام بزيارة إلى منطقة "كيدال" (1000 كلم شمال مالي)، أسفرت فورا عن وقف الحرب بين الجيش المالي وقوات الطوارق والعرب (مقاتلو جبهات حرير إقليم أزواد).

لقد اندهش العالم كله، وأعلنت الأمم المتحدة تهنئتها للرجل على هذه الشجاعة المشهودة، والتي أسفرت عن وقف شلال الدم بين المسلمين من زنوج وطوارق وعرب مالي.

أدي ولد آدبه يكتب : أموات.. يرزقون

ثلاثاء, 11/08/2016 - 02:24

الحياة والموت يقاسان بالمعنى، بالمنجز، أو بعدمهما، وليسا مجرد تواصل العملية البيولوجية، أو توقفها، وفي ضوء هذه الرؤية يمكن أن نكسر حدة مفارقة العنوان، فنفهم أن بعض الأحياء أموات، وبعض الأموات أحياء، حتى أن أحد الشعراء القدماء أعتبر الموت الحقيقي هو موت الأحياء، فقال:

ليس من مات فاستراح بميت * إنما الميت ميت الأحياء!

مِن أَجْلِ حِمَايَةٍ جِنَائِيَّةٍ لِلْعَلَمِ الوَطَنِي.. / أحمد عبد الله المصطفى

ثلاثاء, 11/08/2016 - 02:18

عِنْدِي أنه من الضروري - ونحن متجهون لتعديل العَلٓمِ الوطني - أن يترافق ذلك مع وضع ترتيبات قانونية تتكفل بحماية العَلٓمِ جنائيا، من الإهانة والعبث، تقديرا لمكانة هذا الرمز، وردما لهوة تشريعية قائمة حتى الآن في منظومتنا القانونية، وتأسيا بما عليه العمل في دول العالم..

حلقة جديدة من "سباق اللحلحة " / حبيب الله ولد أحمد

اثنين, 11/07/2016 - 21:08

مرحبا بكم فى حلقة جديدة من برنامج "سباق اللحلحة" فى هذه الحلقة سيكون معنا متسابقون جدد طبعا وسنطلب منهم التنافس فى مهرجان خطابي أومسيرة أوتجمع قبلي أوكلمة مختصرة حول المطالبة بمأمورية ثالثة للرئيس محمد ولد عبد العزيز

لكن قبل الترحيب بضيوف حلقة الليلة دعونا نتعرف على الفائزين فى الحلقة الماضية وتقتضى طبيعة البرنامج الإعلان عن فائزين إثنين فقط فى كل حلقة

فى الحلقة الماضية كان السباق عنيفا والمنافسة قوية

الطريق الي تجكجة: أزهار المنح المنجيات؟

اثنين, 11/07/2016 - 15:39

نقوش على جدار الوهم/ الحلقة الثالثة

 الطريق  الي تجكجة: أزهار المنح  المنجيات؟

بقلم: عبد الله المبارك

لو افتراضية وامتناعية، لو جئت لأكرمتك، لو تخلفت لعاقبتك، وهمة السفر الي  تجكجة من الثنائيات المتقابلة فيها نفح العارف، وقوة المشاهدة ،وفقه  التزكية، وسلم الوصول.، ودروس لكل من يدهن ، أو يقبل أن يكون أبارغال، أو أبا جهل، أو الساكتين عن المنكر من أصحاب السبت، أو الذين يجرون ازارهم بطرا من المستكبرين في الأرض.

ولد امين وثنائية التشيع والدفاع عن المسيء للرسول / اكس ولد اكس اكرك

أحد, 11/06/2016 - 16:42

محمد ولد امين .. رجل تشرب فكر اليسار وانتهى بالفكر الشيعي الصفوي الذي يسميه "الحضارة الفارسية".

الفكر الأول لا يقدس شيئا وإن سلم صاحبه من الإلحاد فقد سبقت له من الله العناية، صاحبنا - ولا نريد أن نفتئت عليه- يصفه زملاؤه بأنه رث العقيدة كثير التجديف، والله حسيبه وحسيبهم.

أما الفكر الثاني وهو الفكر الشيعي أو الفارسي فإن جراءة أصحابه على الصحابة خاصة أبابكر وعمر تجعل صاحبه يتجرأ على ماهو أكبر.

ولد أبو المعالي يكتب : بصراحة .. عن تكريم الإعلامي محمد العرب

خميس, 11/03/2016 - 10:42

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي أخيرا إثارة في هذا المنكب القصي بحدث كان يمكن أن يمر دون أن يثير هذه الضجة الصاخبة والزوبعة الهائجة ،وفعلا تجاوزت بعض الأقلام حدود المسموح إن ذات اليمين أوذات الشمال، ولا يجد المطلع على بعضها إلا أن يولي فررا.. أو يمتلئ رعبا.

ولد الشيخ سيديا : أحفاد حملة السلاح ضد فرنسا لا يذكرون موريتانيتهم إلا مجاملة !!!

خميس, 11/03/2016 - 02:35

في موريتانيا كان الجهاد ضد فرنسا بتمويل ورعاية من المغرب؛ وتحت عيون مغمضة من الاستعمار الاسباني الذي ينطلق المجاهدون من أرضه في الغالب؛ ونسبة كبيرة من أحفاد الذين حملوا السلاح ضد فرنسا صاروا مواطنين مغاربة أو صحراويين أو اصبنيوليين معززين مكرمين هناك وأصولهم الموريتانية محفوظة؛ ولا يذكرون "موريتانيتهم" إلا مجاملة؛ وقد انضم إليهم بعض الأطر الموريتانيين قبيل استقلال موريتانيا؛ ليطالبوا بضم موريتانيا للمغرب؛ حتى إن بعضهم ألف وكتب وخطب في ما سمي حينها

جلسات المدح ...قصة إمتاع في ثوب مغامرة.!! / الحافظ عبد الله

خميس, 11/03/2016 - 02:33

لي مع "المدح" قصة عشق تراكمت عبر عناق طويل فشلت كل عاديات الزمن في بتر أي جزء منها على غرار ما فعلت مع أمور أخرى.

أعشق جلساته حد عشقي لاحتساء كؤوس الشاي مع أمي في صباح شتوي، بما لتلك الجلسة من تحليق في عالم الجمال الرباني، بل هي الجمال بعينه ضمن تجليات مختلفة.

الصفحات