الحلقة الثانية من (ضيف وحوار) مع السياسي والنائب السابق يحي ولد عبدي

الفيس بوك

آراء

بين الحِوار و الحَـــوار / باباه سيدي عبد الله

جمعة, 10/07/2016 - 01:19

بعد تعديل دستور بلاده سنة 2003، اعتبر الرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح، أن له الحق فى الترشح لولاية جديدة، إذ أفتاهُ حَواريُّوه بأن "إسلام" تعديل الدستور يَجُبَّ ما قبله من "كُفْر" المأموريات السابقة.

الحقيقة التي لا يريدها أحد / سيدي عالي ولد بلعمش

خميس, 10/06/2016 - 06:30

ها قد توالت بعد عام و نيف من المحاولات ، كل مرتزقة البلد و أشراره و مخربيه و منافقيه و متزلفيه ، و ناهبيه في حفرة جريمة “الحوار “..

 

أراذل البلد و مرتزقته كلها تنادت من كل حدب و صوب لتنحر البلد تحت قيادة معتوه جاهل تورط في كل جرائم العالم حتى لم يبق أمامه سوى أن يأخذ البلاد رهينة للاحتماء بطوابير الجياع و المرضى و المكلومين..

 

تعليقات سريعة / حبيب الله ولد أحمد

خميس, 09/29/2016 - 08:06

عدت الى هذا العالم الازرق بعد غياب استمر لعدة ايام فوجدته يمور باحداث متسارعة ويضج بسجالات متعددة الاغراض والمواضيع

ولان كل حدث فاتنى هنا يستحق مقالا او على الاقل تدوينة ولان الاحداث متسارعة ومتشعبة ارتايت ان اضع تعليقات سريعة ومقتضبة على اهم تلك الاحداث

الحوار

فضيحة سونمكس جريمة بلا اسم/ سيدي علي بلعمش

اثنين, 09/26/2016 - 09:31

قضيتان كانت كل منهما كافية لإسقاط عصابة ولد عبد العزيز لو كانت في هذا البلد معارضة من أي نوع.. لو كانت في هذا البلد حركة طلابية على أي قدر من الوعي.. لو كانت في هذا البلد نقابات عمالية على أي مستوى من المسؤولية .. لو كانت في هذا البلد ثلاث جرائد حرة  غير مخابرات ولد مكت.. لو كان في هذا البلد مجتمع مدني بأي مفهوم تقليدي أو معاصر.. لو كانت في هذا البلد كتيبة عسكرية واحدة غير منزوعة السلاح..

غضبـــــة للحـــــــــق !! / د. محمد الأمين ولد شامخ

أحد, 09/25/2016 - 13:47
د. محمد الأمين ولد شامخ  أستاذ جامعي

تمر الشعوب من حين لآخر بلحظات فارغة من تاريخها الذي تتعاطاه دائما مرحلتا الانكسار والانتصار , الذي يفرض عليك الوقوف للتقييم والإشادة ومقارنة الحاضر بالماضي للوصول إلى مستقبل تنعم فيه كل الأجيال بالسعادة والرفاهية , التي طالما بحثت عنها الشعوب في كل الأزمنة.

إلى متى تكذبون؟ / عبد الله ولد سيديا

أحد, 09/25/2016 - 12:33

استوقفتني حرب الوثائق الأخيرة بين التكتل والاتحاد، وما نجم عنها من حرب شعواء بين أنصار الطرفين على الصفحات الزرقاء، لن أقف عند الأرقام التي يسوقها الطرفان فلست خبيرا في الاقتصاد السياسي أو حتى ضليعا بعلم الإحصاء والاقتصاد التطبيقي اللذين يصمتون هذه الأيام صمت القبور رغم أن هذا السجال يعنيهم أكثر من غيرهم ، قد نلتمس لهم العذر بأن خبراء الاقتصاد عادة عمليون منضبطون وليسو غوغائيين كأهل السياسة وأنصارهم ومطبليهم لكن لأنهم جزء أصيل من هذا الوطن وهمومه ت

حول رد UPR على التكتل / محمد الأمين سيدي مولود

سبت, 09/24/2016 - 08:42

قرأتُ الآن رد حزب الحاكم (UPR) على حزب التكتل، ومع إشادتي بعموم الرد كمنهج ديموقراطي مطلوب، واعتبار حق الرأي العام في سماع وجهة النظر الأخرى بدل التجاهل والتصامم فإنني أسجل ملاحظات سريعة على هذا الرد:

حول وثيقة التكتل/ د. حماه الله ولد السالم

سبت, 09/24/2016 - 08:34

أعجب لحزب معارض كبير ومحترم مثل حزب (تكتل القوى الديمقراطية) يجهد خبراءه لإنجاز وثيقة رصينة ودقيقة للتدليل على سوء الأوضاع في هذا البلد تحت حكم النظام العسكري ـ المنتخب الحالي.

بينما لا يحتاج الأمر إلى أي جهد ليصل إلى تلك الحقائق، بل يكفي أيا كان أن يسأل أي مواطن متواضع المعارف والفهم أو ليسير خلال الأحياء والقرى ليكتشف مدى فداحة الوضع المزري والمقزز الذي وصلته حالة الموريتانيين معيشيا وسكنيا و تعليميا وأخلاقيا.

"التكتل" وعقدة الأرقام..!!

ثلاثاء, 09/20/2016 - 18:55

لقد كشف البيان، الهزيل المعنى والمبنى لحزب "التكتل"، عن مدى الحقد وخيبة الامل التي يعاني منها البعض، جراء تمكن بلادنا من تجاوز الأزمة الاقتصادية التي عانت منها العديد من بلدان العالم بسبب انهيار أسعار المواد الأولية، حيث أننا تمكنا من استيعاب آثار الأزمة التي دفعت بالعديد من دول العالم لاتباع سياسات تقشفية، ظلت حكومتنا بمنأى عنها، بناء على السياسة الرشيدة التي تم اتباعها من طرف الحكومة بتوجيهات من رئيس الجمهورية والتي ساهمت في ترشيد الموارد التي تم

حنفي يكتب : ولد الشيخ ما ملأ جِراباً بكذبة إلا أفرغه بأخرى

جمعة, 09/16/2016 - 07:59

يبدو أن جولة العظيم بيرام ولد الداه ولد اعبيدي في إفريقيا وقعت كالصاعقة على أمهات رؤوس الحثالة التي تحكم نواكشوط، فكانت أولى خطواتهم أن أوعزوا لببغاواتهم في الإعلام بنسج قصص من وحي خيالاتهم المريضة عن “الرحلة الحقوقية”، و أهدافها و خرافة الظهير الإسرائيلي و الماسوني.

تحدثت بعد تصريحات محمد الأمين ولد الشيخ مع صديقي بيرام الذي كان تعليقه الساخر “لماذا إذن يجمعون قضهم و قضيضهم على تيفايْ.. هل يستحق تيفاي كل هذا الاهتمام.؟!”

الصفحات