فيسبوكية

محامي مشهور يكتب : معايدة للمجلس الدستوري

خميس, 03/30/2017 - 09:01

نوافذ (نواكشوط ) ــ دستور 20 يوليو المثبت والمعدل

المادة 85: "يسهر المجلس الدستوري على صحة عمليات الاستفتاء ويعلن نتائجها"

***

وتجليات ذلك السهر تظهرفى اضطلاع المجلس الدستوري بأدوار : القاضي والمستشار والمدير للاستفاء ؛ وهولذلك :

- يدرس ويفصل فى المنازعات المتعلقة بسير الاستفتاء

- ولأنه من يحدد صحة الاستفتاء، فهو يستشارفى عمليات الاقتراع .

كان على الصحفية جميلة أن تكتفي بعبارة "هل ستنتشون ؟ " / حبيب الله أحمد

أربعاء, 03/29/2017 - 08:39

نوافذ (نواكشوط ) ــ لم يوفق اسحاق الكنتي وهو بالمناسبة مفكر واكاديمي ومؤصل ولكنه ليس كاتبا لم يوفق فى هجومه على الصحفية جميلة محمد الهادى التى لم تزد على أن قالت كلمة عربية فصيحة معروفة ومتداولة

وكلمة تنتشلون من "انتشل" وليست من "نشل" لأن هذه العبارة الأخيرة عامية ليبية مصرية تعنى السرقة أما الفرق بين ثلاثي الأفعال وخماسيها فالكنتي أدرى به تماما كما هو أدرى بثلاثي وخماسي الأقوال

الكنتي ينتقد الصحفية جميلة ويقول إنها اختارت من الألفاظ المتنافر الذي يعافه السوقة

ثلاثاء, 03/28/2017 - 09:27

نوافذ (نواكشوط ) ــ انتقد الأمين العام المساعد للحكومة إسحاق الكنتي اختيار الصحفية جميلة بنت الهادي لفظ انتشل في سؤالها للرئيس محمد ولد عبد العزيز في مؤتمره الصحفي .

ورأى الكنتي أنه لكل مقام مقال وأنه كان على الزميلة وهي تخاطب رئيس الجمهورية أن تتخير من لغة العرب الغنية ما يناسب المقام بدل لفظ متنافر الحروف تشترك فيه معاني يعافها السوقة أن تسند إليهم..."تنتشل".

وهذا نص المقال :

لكل مقام مقال..

دبلوماسي مشهور : عزيز ذم الجيش بما يشبه المدح وتفاوض مع إسرائيل والوثائق موجودة

اثنين, 03/27/2017 - 18:16

نوافذ (نواكشوط ) ــ اسمحوا لي إن طال هذا المقال عن المألوف لديَّ، فهو قراءة فى خرجة عزيزية من ساعتين ونصف.

لقد حال سفر طويل بيني و المتابعة المباشرة للقاء عزيز مع مجموعة مختارة من الصحافة الوطنية.

البارحة اطَّلعتُ على تسجيل لهذا اللقاء وأعدته مرتين، فخرجتُ منه بالملاحظات التالية:

هؤلاء جنرالاتي فليرني أحد جنراله !!

سبت, 03/25/2017 - 08:32

إنقاذ الإنتشال غير مبرر..!!

من وحي المؤتمر الصحفي لفخامة رئيس الجمهورية محرر الطاقات بانى موريتانيا الجديدة مؤسس الجيش الموريتاني

هل صحيح أنه مؤسس الجيش الموريتاني ؟ لا هذا فيه عقوق وتجاوز فى حق أبطال "الكتيبة الأولى للمظليين" نواة الجيش الموريتاني والتى منها خرج أشهر وأنبل وأروع ضباطه وجنوده

الرئيس يعلن موقفه من السياحة الجنسية في موريتانيا

خميس, 03/23/2017 - 22:32

نوافذ (نواكشوط ) ــ أجمل فكرة قالها الرئيس دون ان يشرحها الليلة هي ان هناك متطلبات للرقي بالسياحة لا تناسب الموريتانيين دينيا واخلاقيا وحضاريا وقد يعيق عدم الاخذ بتلك المتطلبات نهوض قطاع السياحة فعلا لكنها متطلبات لايمكن لموريتانيا التفكير فيها اطلاقا

واضح ان الرئيس يعنى السياحة الجنسية وسياحة الملاهى الحمراء والخمور المعتقة وهذه السياحة ادرت مداخيل هائلة ضخت فى اقتصاديات بلدان عربية واسلامية معروفة مع الاسف

تبادل لطلقات نارية من شعر المتنبي بين الكنتي وولد سيدي عبد الله (جديد السجال)

ثلاثاء, 03/21/2017 - 10:02

نوافذ (نواكشوط ) ــ بعد سجالهما بالنثر في مقالين تم تناولهما على نطاق واسع في الأيام الأخيرة فضل كل من الأمين العام المساعد للحكومة إسحاق الكنتي والدبلوماسي باباه ولد سيدي عبد الله اللجوء إلى شعر المتنبي كسلاح مفضل للسجال بينهما .

آخر استخدام لهذا السلاح بدأه إسحاق الكنتي بكتابته بيتا من قصيدة المتنبي التي مطلعها :

د.الشيخ سيدي عبد الله : يا كنتي نفخر بحرطنتنا كما نفخر ببيظانيتنا ...

اثنين, 03/20/2017 - 21:09

نوافذ (نواكشوط ) ــ آخر الكلام :

لا يحتاج شقيقي باباه احروفي.. ولم اتدخل يوما بينه وبين خصومه .. ولكنني هنا اتدخل لتوضيح ما لا ينبغي تركه غامضا.

أيها الكنتي .. أيها المعجبون بالكنتي :

نعم أبناء معاذ ولد سيدي عبد الله والدتهم حرطانية .. ولم ينكسوا رؤوسهم يوما لذلك السبب.. ولم تركبهم عقدة النقص يوما من تلك الخؤولة ...

ولد سيدي عبد الله مخاطبا الكنتي : لا يعرف الخائنَ إلا الخائن

أحد, 03/19/2017 - 08:32

نوافذ (نواكشوط ) ــ استيقظت اليوم على نحو ألْــف كلمة حشرها الكنتي فى تدوينة من تدوينات الهزيع الأخير من الليل، حين تتجافى جنوب العُبَّاد عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما زرقهم ينفقون، فيدلف الكنتي ينفق مما أنطقه الله به من كلمات سبابا وتخوينا للناس، وتعظيما لذاته المعقدة.

ولد سيدي عبد الله : الشيوخ فهموا حفلات العشاء فهمًا موريتانيا خالصا

سبت, 03/18/2017 - 07:57

نوافذ (نواكشوط ) ــ لا يهم .. سواء كان رفضهم للتعديلات انتصارا لمصالح شخصية أو حفاظا على مناصبهم ... المهم أنهم رفضوا العبث بالدستور ولجموا النزوات شطحات المزاج ...

ثم : هل في هذا الوطن المهروس من يعمل لغير مصالحه الشخصية؟ ..

وهل كان قبول النواب الأعمى لتلك التعديلات انتصارا لمصلحة عامة ؟

وهل من المصلحة العامة رشوة النواب والشيوخ علنا وعلى رؤوس الأشهاد، من طرف رئيس يفترض فيه أن يكون ضامنا لحرية الرأي وشفافية التصويت ؟

الصفحات