فيسبوكية

كَردوس الحوار والإستقلال

خميس, 11/19/2015 - 17:45

الكردوس وجمعه كراديس هو كل عظم تام ضخم، أو رأس العظم ذي المخ، أو كل عظمين التقيا فى مفصل.

وفى مأثورنا الشعبي قصة الكردوس الذي رماه أحد الشباع لمجموعة من الجوعى فتلهَّت به و عاشت على ذكريات دِمن لحمٍ طري كانت تكسوه.

وفى مأثورنا الشعبي أيضا قصة "عظم كسكس" الذي تجرده الأيدي من لحمه وتظل تتناوب عليه خدشا بالأظافر أومسحا بالراحات، دون أن يتطوع أحد بإخراجه من الصحن، على الرغم من إجماع الأكَلة على أنه لا يسمن ولا يغني من جوع.

"الموريتانية " أكبر ممون لقاعات حفلات الزواج

أربعاء, 11/18/2015 - 06:52

تأجير تجهيزات التلفزة "الموريتانية" لقاعات الحفلات والمناسبات الاجتماعية أصبح أمرا شبه يومي

إن الإحباط والتعاسة المادية والمعنوية يدفعان صغار العمال من غير النافذين اجتماعيا أوسياسيا أوأمنيا إلى أن يرقصوا طربا عندما يجدون أية فرصة للإنفراد بسيارة أوكاميرا أومولد كهرباء أومسمع صوت أومايكروفون خاصة إذاكان ذلك الإنفراد برسم مهمة عمل لمدة يوم أويومين خارج العاصمة أوداخلها

صحفي بالموريتانية ينتقد إدارتها

ثلاثاء, 11/17/2015 - 07:14

على ادارة الانتاج في التلفزة أن تدرك أن هناك عددا كبيرا من الرجال والنساء هم جيل تأسيس الجمهورية ولهم بصمتهم في الحفاظ على وحدة واستقلال هذا الوطن .. ولولا هؤلاء لكانت موريتانيا أشلاء موزعة على بلدان الجوار ..

أستغرب كيف يتم تجاوزهم و غمطهم حقهم في الذكر والتنويه ...

لتتلقف "زغب الحواصل" مزيدا من "فتات" مديرة التلفزة

اثنين, 11/16/2015 - 13:55

يقول لك المؤلفة قلوبهم وعواظفهم من صحفيى التلفزة والمواقع المجهرية ونكرات المدونين إن ظروف عمال التلفزة الموريتانية تحسنت كثيرا وانها فى أكثر فتراتها تطورا وعدالة ...!!

اليوم هاتفنى صحفي من قدماء محاربى التلفزة الوطنية لكنه ليس نافذا لا اجتماعيا ولا سياسيا ولا أمنيا يقول وقد أوشك البكاء أن يقطع حديثه:

عشرون هرا وهرة تربطهم "الموريتانية " منذ سنة

أحد, 11/15/2015 - 14:47

لست بحاجة للقول اننى انتقد التلفزة الموريتانية ولست معنيا بادارتها ولا مشكلة لى مع الدكتورة خيرة منت الشيخانى التى احترمها كثيرا لكننى لاحظت ان البعض يشخصن كل مايكتب عن التلفزة فيعتبره موجها للمديرة التى يقال انها لاتبخل على انصارها والمدافعين عنها افتراضيا وواقعيا بعطاءات كريمة وسخية ولكى يستفيد اولئك المشخصنين اهديهم هذه التدوينة عسى ان يبل الله بها حلوقهم وان يعجل من خلالها بحل مشكلة الشباب المكتتبين فى التلفزة قبل اكثر من سنة

عندما تكون التلفزة جهازا قبليا أمنيا سياسيا

جمعة, 11/13/2015 - 19:43

لندون عن التلفزة لأن مانكتبه عتها يجعل إدارتها تستعدى علينا يغاثها وحشراتها وتخرج صراصيرها الكسيحة من الحفر الواطئة لتنال منا

من المهم فعلا أن ندون عنها إذاكانت كل تدوينة تعنى توزيع "إكراميات" على بعض "مبدلى الحفاظات" فى هذا العالم الإفتراضي

وسقط العلم :

هزة في إعلام الإخوان بموريتانيا

أربعاء, 11/11/2015 - 00:44

استقالة الصحفي البارز سيداحمد ولد باب من منصبه كرئيس تحرير لوكالة الأخبار المستقلة واستقالة الصحفي الشاعر الأديب محمد سالم ولد أعمر من منصبه فى موقع السراج حدثان يعتبران هزة كبرى فى تاريخ الإعلام المحسوب على تيار الإخوان المسلمين فى البلاد

برلماني ينزوي ببرلمانية ليعانقها داخل الغرفة "صورة "

ثلاثاء, 11/10/2015 - 12:27
لحظة عناق البرلمانيين

التقط الصحفي محمد يحي ولد ابيه صورة من النائب البرلماني عن سيد أحمد ولد أحمد وهو يعانق بحرارة إحدى زميلاتها داخل غرفة البرلمان بعد ما خلا بها .

وعلق الصحفي على الصورة بقوله إنه خلال افتتاح الدورة البرلمانية أمس

هناك ما لا ينبغي أن يسمعه الكل ......

ونضيف نحن أنه كان هنالك ما لا ينبغي أيضا أن يشاهده الكل ربما حفاظا على مشاعر غائب طال انتظاره .

تعزية للمفتونين بفحولة الشعر ورجولة الحرف

أحد, 11/08/2015 - 16:19

.. ومات شاعر بغداد.. بعيدا عن بغداد.. بعدما هجرته منها دبابات الكاوبوي القادمة من ما وراء البحار.. لتجهز على الحضارة.. لتنفس عن ثارات عمرها القرون لم تسقط بالتقادم..

مات والطائفية التي كانت قد ماتت.. حية في عنفوان شبابها..

مات والمغول يعيثون خلال العراق.. مات ولما يتحقق حلمه؛ حيث يقول:

دَمعٌ لبغداد.. دَمعٌ بالمَلايين ِ

مَن لى ببغداد أبكيها وتبكيني؟

مَن لى ببغداد؟.. روحى بَعدَها يَبسَتْ

ما لم تتذكره وزارة التعليم حينما فكرت وقدرت

اثنين, 11/02/2015 - 13:25

فكرت وزارة التعليم كثيرا وقدرت، قلبت مشكلة التعليم على كل الأوجه ورتبت الأولويات ثم قررت.

لم تتذكر أن جل المعلمين والأساتذة تعلموا في آدواب حيث يحشر تلاميذ المدرسة من السنة الأولى إلى ختم الدروس الإبتدائية في حجرة واحدة، أو حجرتين، لديهم معلم واحد او معلمين، ولا يكون هذا المعلم قادرا على التدريس باللغتين العربية والفرنسية، وفي الغالب لا تتوفر لديهم مقاعد في الحجرات، ولا أبسط مقومات التكوين المدني.

الصفحات