فيسبوكية

صحفيون يكتبون بأمعائهم "تدوينة "

أربعاء, 01/13/2016 - 14:09

لأنهم يكتبون بأمعائهم تحولت "مواقعهم " إلى نسخ مشوهة من "الوكالة الموريتانية للأنباء " ،وأصبحوا يتربصون الدوائر بكل من يمكن أن يكشف تآمرهم ضد صاحبة الجلالة ، وتحويلهم لها إلى "حرة تاكل بثدييها " ...

سحقا لكم أيها الشياطين الخرس ...سنظل قذى في أعينكم إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا .

نقلا عن صفحة الزميل عبد المجيد ولد إبراهيم على الفيس بوك 

خاص بالصحفيين "العظام" (المتباكين على المهنية )

أربعاء, 01/13/2016 - 12:25
الصحفي مولاي ولد ابحيدة

أريد من الصحفيين "العظام" المتباكين على "المهنية" والذين اختار بعضهم الحرب على زملائه عن قصد اوبدونه، ان يوجهوا نصف محاضراتهم اليومية عن الأخلاق والمهنية والصحافة، إلى اصدقائهم في الحكم حول أخلاق الموظف في تصدر الشأن العام وتسيير المال العام . 

ممثل موريتاني : وزيرة الثقافة لا تحمل أي مشروع ...

أربعاء, 01/13/2016 - 12:11

تابعتُ كغْيري من المُشتغلين في "قطاع الثقافة" لقاءَ وزيرةِ الثقافة وقد خرجتُ بالمُلاحظاتِ التالية :

- لا تحملُ الوزيرة ايَّ مشروعٍ يمكنُ ان يُخرج الثقافةَ من قُمقُمِها ولعلَّ "فَلْسَفتَها" حينَ طَلب منها المُقدم الحديثَ عن حُلولٍ لمشاكل المسرحيينَ تؤكِّدُ ذالك .

- تعتقدُ الوزيرةُ انَّ قِطاعها "يبدَاُ" من جديدٍ وهيَّ نفسُها "الاغنيةُ" التافهةُ التي يُردِّدُها على مسامِعنا كُلُّ وزيرٍ جديدٍ .

الموضة الجديدة في التقارير / حبيب الله ولد أحمد

خميس, 01/07/2016 - 16:14

تقرير صحفي تمشيا مع الموضة الجديدة فى إعداد التقارير

بداية لا تلومونى فأنا أتدرب على كتابة التقارير

" مرحبا بك وبنا وبكم لا تنظروا يمينا ولا يسارا واحذروا من النظر إلى أعلى أوأسفل منكم

فكروا فأنتم فى نواكشوط هل تضعون أيديكم على أنوفكم عن الروائح أوعلى جيوبكم حتى لا يقطعها قاطع طريق أم على أعينكم حتى لا تروا مشاهد الفوضى والقذارة أم على أفواهكم حتى لاتصرخوا إحباطا من الزحام

في موريتانيا لا تكن فتاة، الفتيات يضربن بالرصاص .

اثنين, 01/04/2016 - 23:23

في موريتانيا لا تكن غنيا الأغنياء لا رئيس لهم . 

في موريتانيا لاتكن فقيرا، الفقراء يتزاحمون على دكاكين أمل. 

في موريتانيا لاتكن شيخا، الشيوخ يرأسهم محسن. 

في موريتانيا لاتكن شابا، الشباب مجرد مجلس تلعب به منت الشيخاني. 

في موريتانيا لاتكن فتاة، الفتيات يضربن بالرصاص . 

في موريتانيا لاتكن حانوتا، الحوانيت تكسر ابوابها في الليل .

في موريتانيا لاتكن طيبا فقد يزاحمك الخليل ولد الطيب على الإسم. 

سنية موريتانيا ومالكيتها في خطر

اثنين, 01/04/2016 - 22:45
الدكتور الشيخ ولد سيدي عبد الله

أستغرب من كون البعض ما زال يشكك في وجود شيعة في موريتانيا ويعتبر الأمر مجرد تهويل لا أكثر.

يا إخوة :

الشيعة في موريتانيا لا يمارسون انشطتهم في السر وقادتهم معروفون ويجرون المقابلات واللقاءات الصحفية باستمرار ويصرحون بمناسبة او بغيرها بتنامي طائفتهم .

العمائم السود لاتخجل من المجاهرة بطائفيتها البغيضة

اثنين, 01/04/2016 - 22:22

العمائم السود لاتخجل من المجاهرة بطائفيتها البغيضة حتى لكانك تحس انها عمائم وضعت فى المكان الخطأ على رؤوس لديها ماهو اكثر حاجة للتغطية اسفل العمائم

تعدم السعودية عشرات مواطنيها السنة فتغضب تلك العمائم الكالحة لان من بين المواطنين المعاقبين مواطنا سعوديا شيعيا

مديرة التلفزة تقلب ظهر المجن لمن جاهدوا فيها

جمعة, 01/01/2016 - 12:34

لم يستوقفنى فى التغييرات العاصفة التى اجرتها مديرة التلفزة على طاقمها كونها محاولة لخلط الاوراق وارباك المسار الاداري للتغطية على فساد ينخر التلفزة ولا كونها زراعة لاثداء جديدة تمتص بها الميزانية عن طريق مكاتب جهوية وهمية لا تستطيع عمليا الوقوف على قدميها ولا كونها تستبطن ابعادا لمزعجين وتقريبا لحواريين ولكن ما استوقفنى حقيقة هو ان بعض الذين جاهدوا فى المديرة حق الجهاد تلميعا وصقلا ودفاعا وترميما للسمعة هنا فى العالم الافتراضي وعلى بعض المواقع المح

أسرار مأساوية خاصة عن مدينة سيليبابي

خميس, 12/31/2015 - 20:13

مدينة  سيليبابي :

مهمشة ومنسية في أقصى شبر من جنوب شرق البلاد.........

ويمكن حصر بعض مشاكل الولاية في النقاط التالية:

   -  سيلبابي في ظلام ما يعني أنها تحتاج إلى إنارة عمومية فداخل شوارع سيلبابي المدينة  لاتوجد إنارة عمومية في الشوارع المظلمة. 

عندما تغادر الساحة العمومية المعروفة بالمدينة وتسلك الطريق متجها إلى المستشفى الكبير حدث ولاحرج عن الظلام و ماخلف ستار الظلام : تهديد و تحرش واغتصاب.....

السنة الجديدة .. والقديمة

خميس, 12/31/2015 - 16:34

سنة تلفظ أنفاسها مودعة على عجل ومع انصرامها نلفظ نحن مخلوقات الله معاناتنا ونعيد هيكلة مطامحنا العبثية .. فجأة تغمرنا السنة الجديدة .. ويغمرنا النذير .. تخترقنا السنة الجديدة وتلفنا برتابة القديمة فلا نكاد نشعر بانسيابية الزمن .. منا من لم يحقق شيئا نافعا على الاطلاق خلال السنة المنصرمة والقليل منا خلط بين صالح الأشياء وطالحها.

الصفحات