آراء

ولد سيدي عبد الله مخاطبا شباط : لقد وضعت تاريخك السياسي موضع سخرية

أحد, 12/25/2016 - 16:12

كنت أعتقد أن رئيس حزب الاستقلال المغربي حميد شباط أكثر نضجا وعقلانية من الصحافة الصفراء ...

اليوم يصرح علنا على شاشات التلفاز أن موريتانيا جزء من المغرب وأن حدود بلده تنتهي عند نهر السنغال ...

شخصيا : أشفق عليك لأنك تضع نفسك وتاريخك السياسي موضع سخرية ...

عن أي حدود تتحدث يا هذا؟

بعد مغادرته مورتيانيا فريد يكتب : أجمل شهر وأقصر شهر في عمري

أحد, 12/25/2016 - 16:09

اذا كان عمر الانسان يقاس بالسنوات او الاشهر والايام – فان اياما عامرة بالسعادة او الانتاج قد تساوي سنوات خاملة ليس فيها الا الاكل والنوم – لقد كان اقصر شهر لانه مر سريعا كمرور السحاب عندما تكون الرياح قوية – مر الشهر وكاني كنت اعيش حلما جميلا – لاستيقظ من الحلم فأراني في بروكسل وكانني لم اذهب ولم ارجع –

فرغم قصره كان ذاخرا بالسعادة والفرح والعطاء :

عبد الباري عطوان يكتب عن انتقام اوباما الوداعي الذي هزّ اسرائيل وحلفاءها العرب

أحد, 12/25/2016 - 09:12

انتقام اوباما الوداعي الذي هزّ اسرائيل وحلفاءها العرب.. ما هي الاسباب الحقيقية لتراجع مصر ونزول الدول الاربع الى حلبة التحدي في مجلس الامن؟ وهل ستدفع نتائج التصويت المفاجئة ترامب لتنفيذ تهديده بنقل السفارة الى القدس المحتلة ام للتريث؟

سبتة أولا.. / محمد ناجي ولد أحمدو

أحد, 12/25/2016 - 08:28

كان علال الفاسي رحمه الله رجلا عالما يُنظر لأمة قوية.. ولم تكن موريتانيا كدولة موجودة زمن مطالبته بها؛ وكان عدد من الموريتانيين حينها يشاطرونه وجهة النظر تلك، بل وذهب سياسيون إلى المطالبة بالاتحاد مع مالي.

اليوم؛ لا معنى لتصريحات خلفه الغوغائي حميد شباط، النكرة الشعبوي.. لقد وصل الاستفزاز محطة غير مقبولة بالمرة.

وعلى صناع القرار في الرباط لجم مثل هذه التصريحات الغوغائية التي تصدر من حين لآخر من المغرب.

هكذا قطع دابر المملكة المغربية

جمعة, 12/23/2016 - 08:27

خلال العقود الماضية ظلت المملكة المغربية تنظر إلى موريتانيا كخرقة بالية تنظف بها (من الجهة الاجتماعية) جروح ملف حقوق الإنسان، حينما يتعلق الموضوع بالملف الصحراوي.

ما مشكلتنا معك يا ايها الشلحي المغربي آمنار آسليمي / حبيب الله أحمد

ثلاثاء, 12/20/2016 - 07:30

ما مشكلتنا معك يا ايها الشلحي المغربي آمنار آسليمي

إن تركناك ستلهث وإن حملنا عليك ستلهث

إذن لنحمل عليك فلا مناص من لهاثك الوراثي

اسمع يامقبل الملابس الداخلية والأخفاف والأيدى المخزنية

نحن فى موريتانيا لانخاف عواء الذئاب ولانباح الكلاب لقد قهرناها ذات مختارنا الكبير ببناء عاصمة غيبت أصواتها إلى الأبد ومعها أصوات التوسع والاحتواء

عقيد في الحرس : الدستور أصبح مجرد مذكرة بأيدي ضباط يغيرونه حسب مزاجهم ومصالحهم الأنانية

خميس, 12/15/2016 - 17:30

نوافذ (نواكشوط ) ــ سؤال يطرحه الجميع: ما فائدة دستور لا يحترمه أحد؟

بعد أن ديس عليه عدة مرات، وسط تصفيقات شعب جاهل ومجوع، فقد دستورنا كامل أهميته، وخاصة شرعيته. فقد أصبح، مع مرور الوقت، حكرا بأيدي ضباط غاصبين يعتبرونه مجرد مذكرة عمل يمكنهم تغييرها حسب مزاجهم ومصالحهم الأنانية.

"منينه بلانشيه"... وفنُّ الكتابة وفق الطلب..!!!

أربعاء, 12/14/2016 - 17:33

النقد ليس تجريحا، والاستدراك ليس تخطيئا، والملاحظة ليست تشهيرا، والمراجعة ليست تربُّصا، والنّقاش ليس سوء أدبٍ.. وأمَّة تسعى إلى الصدق مع ذاتها؛ بناءً أو ترميما.. انطلاقا سليما، أو كبحا لجماح "تراكم" الأخطاء؛ يجدر بها أن تُمارس كل تلك "الظواهر" دون حرج، أو تحسُّس.. وأول المسؤولين عن خلق هذه الثقافة؛ ومن ثم قبولها، والتعاطي معها هم "المثقفون" لأن ذلك يليق بهم..!

ولد سيدي عبد الله يكتب عن الفرق بين عشق فريد وعشق هيام

أربعاء, 12/14/2016 - 07:30

الفرق كبير :

لا تنبغي المقارنة بين الأستاذ فريد حسن وبين محمد العرب أو هيام يونس ...

فريد حسن عاشق قديم .. وصل هذه البلاد في السبعينات وكان مدرسا لعلم النفس في مدرسة تكوين المعلمين، وفي تلك الفترة ساهم في تطوير الحراك الفني والثقافي في البلاد .. وقد قيض الله له جيلا من المثقفين والوطنيين في الاذاعة وفي الساحة الفنية استطاع من خلالهم الرفع من اداء الفن والاذاعة ..

إلى فريد حسن العربي الأصيل صمتا وقامة وتاريخا / حبيب الله أحمد

أربعاء, 12/14/2016 - 07:27

الى فريد حسن

اليك ايها العربي الاصيل سمتا وقامة وتاريخا

اليك وقد نسجت عبر الزمن رداءك الجميل من ورود حلب وغوطة دمشق وزيتون الشام وسنديانه ونخيل شنقيط وعذبها وبشامها

اليك ياكبيرا يكبر كل يوم فى قلوبنا كموريتانيين ويبسط سجاده الاحمر الناعم الطاهر الجميل من حنجرته الندية الخالدة الى قلوبنا وعقولنا وهو الذى احبنا واحببناه صدقا لا نفاقا ولا ارتزاقا ولارياء

انت ياسيدى فريد فى ولائك ووفائك وعروبتك حسن فى صوتك واخلاقك وكرمك

الصفحات