آراء

التربية الإسلامية بين المعامل الهزيل والزمن القليل

سبت, 10/31/2015 - 13:55

إن كل مجتمع يدين بعقيدة معينة، له نظريته التربوية الخاصة به ، فالتربية لا تستعار ولا تستورد؛ بل هي ذات صلة وثيقة بعقيدة المجتمع ومبادئه التي يؤمن بها، ولا يستطيع أي مجتمع أن يتبني النظرية التربوية لمجتمع آخر دون أن يتخلى عن جزء من عقيدته ومبادئه .

سافر الرئيس ...عاد الرئيس ...وما ذا بعد ؟؟؟

سبت, 10/31/2015 - 09:16

سافة الرحلة ذهابا وإيابا من انواكشوط إلى نيودلهي لا تقل عن ثمانية عشر ألف كيلومتر بحساب ((تحليق الطائر Vol d’oiseau )) الذي يعتبر الطريق الأقصر.

و سعر التذكرة الأرخص على الدرجتين السياحية ورجال الأعمال من انواكشوط إلى نيودلهي ذهابا وإيابا يتراوح ما بين ثلاثة آلاف و ثلاثة آلاف وخمسمائة يورو، ويتجاوز خمسة آلاف يورو على الدرجة الأولى.

لا "لبنطلة " التعليم !

خميس, 10/29/2015 - 15:49

سيادة وزير التعليم،ماذا أفعل بفضفاضة "أزبي"،التي اشتريتها بنصف راتبي،أنت تعلم أن المزج بين رائحة "فكو جاي" وغبار الأقسام،قد يشكل خطرا على سنة التعليم،التي تعاني أصلا من ضيق في التنفس،وربما تصاب بالإختناق

سيدي الوزير،هل تود إظهار الشمس على قوام المدرس؟

أوهام قاتلة حول إصلاح التعليم في موريتانيا

أربعاء, 10/28/2015 - 14:08

منذ استقلال بلادنا ما تزال تسود في وطننا اوهام خطيرة ووبيلة عن طريقة اصلاح تعليمنا الذي اصبح اقرب ما يكون الى منفوس حبلى غرقته القوابل.و اذا انطلقنا من حقيقة لامراء فيها وهي اننا بلد متعدد لغويا ولابد له من اعتماد تدبير ديمقراطي وناجع للمسألة الثقافية،فان هذه الاوهام المعرقلة لتقدم بلدنا عدبدة واليوم اتقدم بأبرزها الى الرأي العام في مشاركة بين يدي الحوار المرتقب:-

زوال النظام ممر عبور إجباري نحو الاستقرار / محمد محمود بكار

اثنين, 10/26/2015 - 19:35

ليس من قبيل الافتئات القول أننا نواجه مصيرا مجهولا. فقد كان لدينا طريق وحيد بين وضعيتين: وضعية خراب يمكن ترميمه بصعوبة وبجهودنا مجتمعين، ووضعية تسوق البلد إلى دمار لا يمكن تحديد مداه. وها نحن نضل الطريق. إننا بذلك نتوقع فشلا مذهلا وغير متوقع.

الشيطنة والتآمر فى السياسة الموريتانية

أحد, 10/25/2015 - 21:39

فى الأسبوع الماضي كتبتُ مقاليْ رأي حول بعض مواضيع الساعة فى بلدي، فأخبرني أحدهم بأن أخا وصديقا عزيزا قد صنّفهما ضمن ما أسماه (( ...حملة تبدو جد منسقة بين أقطاب معارضة في الخارج وأجندات سياسية وإعلامية خارجية))، لا يرضى لي (( الإنزلاق فى ...خميرتها الرجعية...)) أو أن ((أُحشر فى زمرتها...)).

زرتُ صفحة أخي وصديقي العزيز،وسجَّلْتُ إعجابي بمنشوره لأكون سادس قارئ يفعل ذلك خلال اليومين الماضيين.

أنا السجن والسجن أنا

أحد, 10/25/2015 - 13:15
المعلوم أوبك ــ سجين سابق

لن تصدقوا إن أخبرتكم أنني لا زلت أفضل الحياة بين المساجين في السجن المدني فحكاياتهم تأسرني لحد يجعلني أكاد أجزم أنني بحاجة لأن أكون معهم أكثر مما كان ... عشقهم لمعبودتهم الحرية يأسرني ... حلمهم بلقائها يجعلني أأكد أنهم المجتمع الوحيد الصادق الذي يقدر قيمة أن تكون حرا .. في السجن مجتمع آخر ... عالم ليس عالم الحرية المفتوحة ... في السجن أناس شامخون يرفضون الذل ... أناس آخرون بمنطق آخر ... ولكنهم يحملون رؤية لموريتانيا ورؤى لمشاكلها ...

تعليق سريع على بيان "الأغلبية الرئاسية "

سبت, 10/24/2015 - 16:10

عديدةٌ هي الرسائل الإيجابية التي حملها بيان "الأغلبية الرئاسية" الصادر يوم الجمعة 23 أكتوبر، ولا تتوقف الرسائل الإيجابية على مناسبة إصدار هذا البيان والذي تم إصداره ـ حسب ما قيل ـ من أجل الرد على التصريحات الإيجابية للرئيس الدوري للمنتدى، ولا تتوقف أيضا الرسائل الإيجابية على توقيت إصدار هذا البيان والذي تم إصداره في يوم جمعة وفي فترة كان من المفترض أن تنطلق فيها المرحلة الثانية من اللقاء التشاوري، ولا تتوقف الرسائل الإيجابية كذلك على الجهة التي تم

هذيان الحمى

جمعة, 10/23/2015 - 12:12

أصبتُ للمرة الثانية بالحمى الغامضة، وما أقسى أن تصاب بهذه الحمى لمرتين، وفي فترتين متقاربتين..أول شيء تذكرته بعد الإصابة بهذه الحمى الغامضة هو أن بلادنا حققت في السنوات الأخيرة، و لأكثر من مرة، وعلى لسان كل وزراء الصحة الذين تعاقبوا على الوزارة خلال السبع العجاف قفزات نوعية في المجال الصحي، وتذكرت أيضا بأن الرئيس يمنح لقطاع الصحة "أولوية قصوى" هذا ما كنتُ أسمعه في كل حين من وزراء الصحة ومن كبار الموظفين بهذه الوزارة.

ناشط شبابي يتحدث عن فظاعات الأمن في موريتانيا

جمعة, 10/23/2015 - 12:05

خرجت يوم الأربعاء الموافق 14 أكتوبر 2015 إلى تظاهرة سلمية، دعت لها حركة 25فبراير، أمام وزارة الصحة للاحتجاج على الأوضاع الصحية المزرية في البلد، حيث تكتمت الوزارة على انتشار الحمى النزيفية، وتناقض وزير الصحة في تصريحاته والرسالة الموجهة لمنظمة الصحة العالمية بشأن الوباء الخطير، هذا بالإضافة إلى أن وزارة الصحة (الجهة الوصية) هي الوزارة الوحيدة التي أعادت ثلث ميزانيتها تقريباً العام الماضي كفائض لم تجد مبرراً لصرفه.

الصفحات