آراء

دعوها فإنها مأمورة / محمد فال ولد سيدي ميله

اثنين, 27/08/2018 - 15:42

"تتجافى جنوبهم عن المضاجع" خوفا وطمعا في كعكة الجند. اللحى والعمامات تغرق في طين التصفيق بأكف أسكرها خمر التعود.. المشردون الحمقى من أراذل أطفال الشوارع يتطاولون في قصور المجد المغشوش والمناصب المسروقة.. ومن طحين النذالة نعجن خبزتنا اليومية ونصطف داخل القطيع.. الديمقراطية، في مجتمع نائم، وسوسة من شيطان الطموح المبالغ فيه. "لا ديمقراطية بدون ديمقراطيين" كما صرخ، ذات يوم، "إنساننا الأخير"..

 

دبلوماسي موريتاني يكتب تعليقا على زيارات الرئيس : موريتانيا بين الرفض والفرض

اثنين, 27/08/2018 - 15:36

انخراطُ محمد ولد عبد العزيز شخصيا فى الحملة الانتخابية الحالية مؤشر على خطورة المنحدَر الذي دفعه إليه الصراع بين أجنحة نظامه.

الليلة البارحة شاهدتُ وزيراً ليته "سَكت" يقول إن مجموع اللائحة الانتخابية مليون وأربعمائة ألف ناخب تقريبا، بينهم مليون ومائة وخمسة عشر ألف منتسب للحزب الحاكم، أي أن على قرابة مائة حزب أخرى أن " تتزاين الشرك" فى أصوات حوالي ثلاثمائة ألف ناخب لم ينضموا بعدُ إلى حزب الحِصان الأبيض.

"حطب الخادم"

أربعاء, 22/08/2018 - 17:01

"حطب الخادم " أو حماية الذاكرة الجماعية

فى تعليق على تحرج البعض من استخدام "الخادم" فى المثل الشعبي "حطب الخادم" علق يعقوب ولد السيف بقوله : 

رسالة من المواطن ديدي ولد السالك إلى رئيس لجنة الانتخابات

ثلاثاء, 14/08/2018 - 16:13

نوافذ (نواكشوط ) ــ رسالة مفتوحة من المواطن ديدي ولد السالك إلى السيد رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات:

محمد فال ولد بلال

 

 بعد ما يناسب مقامكم الكريم من التقدير والاحترام.

أجدني اليوم - مضطرا -  لمخاطبتكم عبر هذه الرسالة المفتوحة  لدواعي القلق الذي ينتابني حول مستقبل  موريتانيا وطنا وشعبا،والذي طالما كان محل اتفاق بيننا تشخيصا للواقع، واستشرافا للمستقبل، وشعورا بحجم المخاطر، وجسامة التحديات.

اسم جديد للمجلس الأعلى للشباب بموريتانيا (تفاصيل)

اثنين, 13/08/2018 - 01:15

إذا كان "المجلس الأعلى للشباب" قد " حسس " بالشباب بمقدار ما بذل فى تحسيس الشباب أنفسهم ، فيجب توسيع تدخلاته لتطال كافة القطاعات الحيوية فى الدولة حتى ولو اقتضى ذلك استبدال كلمة "الشباب" فى التسمية بعبارة " التحسيس" ليعم "التحساس" و التحسيس ؛ فالمصلحة الوطنية فوق كل اعتبار والتضحية من شيم الشباب .

باباه سيدي عبد الله يكتب : غاندي والشاه

أربعاء, 08/08/2018 - 17:50

النظام الموريتاني يجمد حسابات رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو فى البنوك الموريتانية.
حلقة أخرى بائسة من دراما " جزاء سنمار" المحفوظةِ جميعُ حقوقها لمحمد ولد عبد العزيز.
عندما كان عزيز المسيِّرَ الماليَّ لحملة المرشح سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، وعندما كان هو نفسه مرشحا للرئاسة لم يكن تجميدُ حسابات بوعماتو المصرفية ولا رفْضُ هداياه وارداً، بل كان الأصوب توشيحه اعترافا باستحقاقه ووطنيته.

الخليل ولد الطيب يكتب :البِطاَنَةُ السيئة ودورُها في الفساد

أربعاء, 08/08/2018 - 09:34

البِطانة قديماً وحديثاً هي فئة من الناس تُحيطُ بوليِّ الامر في كل العصور وفي كل الازمنة تتميز بقربها منه وبثقته فيها ، فيجعلها من أهل سره ومشورته ، وهي لا تقتصر علي الوزراء والمستشارين ، بل قد تشمل الأصدقاء والمقربين ، وبحكم هذا القرب فإنها تلعب دوراً كبيراً. - كما تثبت وقائع التاريخ- في جعل الحاكم قريباً ومحبوباً من شعبه اوبعيداً ومكروهاً منه .

هؤلاء شاركوا في مجزرة السبت غرب مدينة بتلميت

اثنين, 06/08/2018 - 12:33

على تمام الساعة الثانية ظهرا من يوم السبت الموافق 4 أغسطس 2018، وعلى بعد (20 إلى 21) كلم غرب مدينة بوتلميت، وقع حادث بشع نتيجة لاصطدام حافلة نقل صغيرة بسيارة نقل، وكانت الحصيلة ثقيلة : وفاة ثمانية أشخاص وإصابة 14 شخصا بإصابات بليغة.

 

سفير سابق يكتب : مَوْسِمُ (أَكْلِ أَدْمِغَةِ النًاخِبِين بالبَاطِلِ)

اثنين, 06/08/2018 - 09:45

أظهرت الأرقام النهائية لأعداد المترشحين و المترشحات  "لصناديق الاقتراع الخمسة" )البلدية، البرلمانية، الجهاتية، البرلمانية الوطنية، البرلمانية الوطنية للنساء( التضخم العددي الكبير للمتنافسين بهذه الاستحقاقات، و لا يُستبعد أن يؤدي هذا التنافس الكبير ببعض المترشحين إلي استخدام بعض آليات  المنافسة الانتخابية غير النظيفة "كتقنيات أكل أدمغة الناخبين بالباطل".

 

زينب تكاتب الرئيس بقصة فقدها لأبيها وعمها وأخيها في حوادث سير متفرقة (قصة مؤثرة )

أحد, 05/08/2018 - 16:55

ﺳﻴﺪﻱ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ، ﺃﻋﻠﻢ ﺟﻴﺪﺍً ﺃﻧﻚ ﻟﻢ ﺗﺴﻤﻊ ﺑﺎﺳﻤﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ، ﻭﻟﻢ ﺗﺮَﻧﻲ ﻗﻂ، ﻭﻟﻜﻨﻨﻲ ﺃﻋﻠﻢ ﺃﻳﻀﺎً ﺃﻧﻚ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ، ﻭﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﺍﻷﻭﻝ ﻋﻦ ﻣﺎ ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺒﻠﺪ، ﻟﺬﺍ ﻗﺮﺭﺕ ﺃﻥ ﺃﺭﺳﻞ ﻟﻚ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ؛ ﻭﻫﻲ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺻﺎﺩﻗﺔ، ﺗﻨﻘﻞ ﻟﻚ ﻗﺼﺔ ﺃﺳﺮﺓ ﺑﺴﻴﻄﺔ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﻃﻦ، ﻟﻴﺲ ﻋﻠﻰ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﻓﺘﺒﺎﻟﻎ ﻭﺗﺰﻳﺪ ﺃﻭ ﺗﺰﺍﻳﺪ، ﻭﻻ ﻋﻠﻰ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﻤﻮﺍﻻﺓ ﻓﺘﻨﻘﺺ ﻭﺗﺨﻔﻲ ﻭﺗﻨﻜﺮ، ﺑﻞ ﻋﻠﻰ ﻟﺴﺎﻥ ﺻﺪﻕ، ﻻ ﻳﻨﻘﺺ ﻭﻻ ﻳﺰﻳﺪ، ﻓﻜﻦ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺎﻣﻌﻴﻦ ..
ﺳﻴﺪﻱ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ،

الصفحات