المحامي السيف : تحيين قانون شيخ (الدشرة) المعارضة ضرورة قانونية وعملية

سبت, 09/02/2019 - 18:31

" شيخ للدشرة " المعارضة

تحيين الفقرة الأولى "جديدة" من المادة 7 من القانون رقم 2012 - 047 المعدل لبعض أحكام القانون رقم 2008-019 الصادر بتاریخ 8 مایو 2008 الذي یلغي و یحل محل الأمر القانوني رقم 2007 - 024 بتاریخ 9 إبریل 2007 المتضمن نظام المعارضة الدیمقراطیة التى تنص على:
(یشرف على مؤسسة المعارضة الدیمقراطیة مجلس إشراف یتكون من ممثلین عن الأحزاب السیاسیة المعارضة الممثلة في الجمعیة الوطنیة " و یتقلدون منصب نائب أو شیخ أو عضو في مجلس بلدي " ... ) ضرورة قانونية وعملية ؛ فحذف " أوشيخ " بعد الغاء مجلس الشيوخ ، وإضافة "أوعضو فى مجلس جهوي" بعد إنشاء المجالس الجهوية أمر لا يحتمل التأخير .
أهمية ذلك التحيين أنه سيسمح حتى وإن لم تحظ العاصمة انواكشوط ب "شيخ للدشرة " ، أن تفوز به "دشرة المعارضة " من خلال منحه رئاسة مجلس الإشراف لمؤسسة المعارضة الديمقراطية ، بفضل إعمال مقتضيات ( الفقرة الأولى "جدیدة" من المادة 8 ) التى تنص على :" رئیس مجلس الإشراف على مؤسسة المعارضة الدیمقراطیة ھو الممثل المعین للتشكیلة السیاسیة التي حصلت على أكبر عدد من المقاعد بالجمعیة الوطنیة في آخر انتخابات تشریعیة عامة من بین أحزاب المعارضة الدیمقراطیة .."

بتاريخ 2018/09/12

من صفحة الأستاذ الجامعي والمحامي يعقوب ولد السيف 

تصفح أيضا...