رئيسة حزب الحراك تتحدث عن المأمورية الثالثة وخلافات حزبها ودور المال في ترشيحاته (مقابلة )

أحد, 26/08/2018 - 09:51

نوافذ (نواكشوط ) ــ طالبت رئيسة حزب الحراك الشبابي لالةبنت اشريف بتغيير الدستور من أجل منح الرئيس مأمورية ثالثة تضمن استمرار المشاريع التنمية . 

وأضافت بنت اشريف في مقابلة مع نوافذ أن حزبها حزب من أحزاب الرئيس ولا دور للمال السياسي في ترشيحاته بل هي ترشيحات نابعة من التنسيق مع الشريك الأول للحزب وهو  رئيس الجمهورية الدي يحل عن طريق الحزب بعض المشاكل في التوازنات ، ويحافظ على بعض الخيارات ، وفي هذا الإطار جاء ترشيح رجل الأعمال محمد محمود القرشي في التنسيق بين الأغلبية الرئاسية .

وهذا نص المقابلة : 

نوافذ : السيدة الرئيسة لقد تجاوز حزبكم سن الفطام ويقترب من البلوغ أما آن له أن يخرج من مرحلة الوصاية  والحجر عليه من قبل أحزاب وجهات أخرى ؟

الرئيسة : ليست هنالك وصاية على الحراك ، فحزب الحراك له شريك هو الرئيس محمد ولد عبد العزيز ، وهي شراكة تهدف إلى مواكبة العمل السياسي ، فهو حزب من أحزاب الرئيس ويعمل بمقتضى ذلك ووفق استيراتيجيته .

نوافذ : ما دمتم حزبا من أحزاب الرئيس كيف تنظرون إلى تصريح الرئيس الأخير الذي دعا فيه للتصويت لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية باعتباره حزبه وواجهة النظام الرئيسة ؟

الرئيسة : حزب الاتحاد من أجل الجمهورية هو الحزب الحاكم وفخامة الرئيس من مؤسسيه وطبيعي أنه حزبه ،  لكن ذلك لا ينفي أن هنالك شراكة مع أحزاب أخرى كلها له دوره الذي يلعبه .

نوافذ : في تصريحاته الأخير أشار الرئيس إلى أنه أذن لبعض الحزبيين في الترشح من خارجه عبر يافطات محددة هل ترون أنه يشير إليكم دون غيركم ؟

الرئيسة : ما دام الرئيس قال إن هنالك أحزابا أذن بالترشح عبرها في دوائر النسبية فمعناه أن هنالك أحزابا وليس حزبا ونحن بالتأكيد في مقدمتها .

نوافذ : مشاكل بينية عطلت عمل حزبكم تمت الإعلان عن تسويتها مؤخرا كيف تمت هذه التسوية ؟

الرئيسة : لقد اقتنعنا في حزب الحراك أنه علينا أن نحل  مشاكلنا بأنفسنا وأصبح لدينا الاستعداد لذلك فتم هذا الحل بعد ما اكتشفنا أننا لسنا مختلفين .

نوافذ : ولما ذا جاء الحل في هذا التوقيت ألا يعني ذلك أنكم مستغلون من قبل جهات تدق بينكم عطر منشم حين تريد وتجمعكم لصالحها حين تريد ؟

الرئيسة : الصلح جاء في هذه الظرفية لأنها حساسة لطبيعتها السياسية كما أنها فرصة لإمكانية إصلاح الحزب من جديد ، ونحن أيضا نضجنا وكبرنا وأدركنا أن الخلاف بيننا لا يمكن أن يحل عبر القضاء ، فنحن شباب ولسنا أحزاب تقليدية .

نوافذ : حزبكم قدم على رأس لائحته الوطنية رجل أعمال لم يكن من بين منتسبي الحزب هل فعل المال السياسي فعله في هذا الترشيح ؟

الرئيسة : الحزب له شريك كما قلت لكم هو رئيس الجمهورية وعن طريقه يحل بعض المشاكل في التوازنات ، ويحافظ على بعض الخيارات ، وفي هذا الإطار جاء ترشيح رجل الأعمال محمد محمود القرشي في التنسيق بين الأغلبية الرئاسية .

نوافذ : سياسة الشعارات التي يرفعها الحزب في المهرجانات والاستقبالات الرئاسية سياسة معروفة عند الحزب وعرف بها حتى أصبح يسمى حزب (اشراويط ) هل تجدون حرجا في هذا اللقب وهل ترون أنكم بحاجة إلى تطوير نضال (اشراويط ) هذا ؟

الرئيسة : نحن لا نجد حرجا في لقب أحزاب اشراويط واستيراتيجتنا في هذا المجال استيراتيجية مهمة وقد حصلنا في أول انتخابات خضناها على 16 بلدية و185 مستشارا وأربع نواب في وقت كانت تروج فيه شائعة أو لقب حزب اشراويط وبالتاالي فنحن جديين في دعم الرئيس ودعمنا حيوي وديناميكي .

نوافذ : هل ترون أن ستحافظون على المكاسب التي حصلتم في الانتخابات الماضية ؟

الرئيسة : ثقلنا سيكون أحسن في هذه الانتخابات بحول الله .

نوافذ : مؤخرا صعد إلى واجهة الحزب الحاكم بعض رموز الأنظمة السابقة هل ترون أن فيها تحديا لشعاركم الذي رفعتموه مع الرئيس بضرورة تجديد الطبقة السياسية ؟

الرئيسة : التجديد ليس ميكانيكيا ويتطلب وقتا واستيراتيحة والطبقة القديمة ليست فاسدة كلها بل فيها الإيجابي ونحن لا نؤمل بفكرة صراع الأجيال لكننا في المقابل نؤمن بأهمية إشراك الشباب في القرار السياسي والدفع به في مفاصل الدولة .

نوافذ : طالبت مؤخرا بمأمورية ثالثة للرئيس أترون أنه من اللائق أن تأتي هذه الدعوة من إطار شبابي ومن نائب في البرلمان وهنالك من يدعي أنها خرق للدستور ؟

الرئيسة : المأمورية الثالثة ليست خرقا للدستور ، والدستور ليس مصحفا ويجب تعديله إن كان في ذلك مصلحة الشعب وهذا ما يجب أن يتم ، فهذه رغبة الشعب ويجب أن لا يرمى بها عرض الحائط ، فإرادة الشعب في مأمورية ثالثة واستمرار الورشات .

نوافذ : ما هي الطريقة التي تقترحون لتعديل الدستور من أجل هذه المأمورية ؟

الرئسة : الطريقة الانجع والا سهل والأبسط .

نوافذ : هل أنتم واثقون من أن الرئيس سيستجيب لدعوتكم هذه ؟

الرئيسة : ينبغي أن يستجيب لأن هذه هي مصلحة المسلمين ويجب عليه رعايتها .

نوافذ : هل تتوقعون أن تكون هنالك أغلبية في البرلمان تضمن مثل هذا التعديل ؟

الرئيسة : متأكدين من أننا سنحصد أغلبية مريحة من خلال حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والأحزاب المكملة كحزبنا .

نوافذ : خطاب الرئيس الأخير هل يمكن أن يؤثر عليكم ؟

الرئيسة : هذا الخطاب لم نشعر أنه موجه لنا وتداعياته لا يتحدث عنها إلا من لا يفهم العلاقة بيننا ورئيس الجمهورية .

نوافذ : هل يمكنكم أن تحددوا الدوائر التي ستحسمون في الاستحقاقات المقبلة ؟

الرئيسة : لا يمكن الحديث عن حسم دوائر محددة لكننا متأكدون أننا لن نحصل على أقل من ستة .  

نوافذ : تقلصت ترشيحاتكم في الانتخابات الخالية مقارنة مع انتخابات 2013 هل يمثل هذا انتكاسة ؟

الرئيسة : تم تقليص الترشيحات البلدية خاصة ضمن استراتيجية عدم تشتيت الجهود بالتنسيق مع الأغلبية خاصة الحزب الحاكم من أجل إفساح المجال له في دوائر سيحسمها ، كما أن الهدف ليس عدد من النواب وإنما مواكبة النظام

نوافذ : هل من كلمة أخيرة ؟

الرئيسة : أشكركم شخصيا ومن خلالكم لطاقم مؤسستكم المحترمة وأطالب الناخب أن يتحمل المسؤولية وينحاز للمشاريع التنموية والأمن والاستقرار وذلك عبر انتخاب أحزاب الأغلبية خاصة حزب الحاكم وحزب الاتحاد من أجل الجمهورية .

تصفح أيضا...