لهذه الأسباب بثت القاعدة شريطها الأخير عن من سمتهم جواسيس موريتانيا

اثنين, 10/09/2017 - 06:57

محمد محمود أبو المعالي 

للتوضيح فقط.
الفيديو الذي بثته "جماعة أنصار الإسلام والمسلمين" عن من سمتهم جواسيس موريتانيا، يحتوي على أحداث بعضها قديم وبعضها قبل أشهر، حيث يظهر فيه أربعة اشخاص متهمين بالتجسس لصالح موريتانيا اثنان منهم موريتانيان وهما: ابراهيم ولد فال، والشيخ ولد محمد المختار، وقد اعتقلهما تنظينم القاعدة وأعدمهما سنة 2011، اي قبل ست سنوات من الآن، واثنان ينتميان لإحدى قبائل عرب أزواد وهما اباه ولد ابراهيم، وأحمد ولد انجيه الملقب اميده، وقد تم اعتقالهما من طرف التنظيم قبل عدة اشهر من الآن وأعدمهما بتهمة التجسس لصالح المخابرات الموريتانية.
هذا بالإضافة إلى تهديد صريح لكل من يساعد الفرنسيين في حربها ضدهم،
الرسالة التي تقرأ للوهلة الأولى من نشر هذا الشريط في هذا التوقيت بالذات، هي رسالة تحذيرية، مع الاستعداد لإطلاق ما يعرف بقوة الساحل المشتركة.