مدونون : صورة تائب قناة الموريتانية لا تتطابق مع صور ولد امخيطير ...هل هي خدعة ؟/ صور

جمعة, 12/07/2019 - 07:38

نوافذ (نواكشوط ) ــ شكك عدد من المدونين الموريتانيين في أن من عرضت قناة الموريتانية البارحة على أنه كاتب المقال المسيء للنبي صلى الله عليه وسلم محمد الشيخ ولد اخيطير هو هو بالفعل .

ونفى المدونون تطابق صورة التائب المعروض البارحة مع صور ولد امخيطير مستبعدين أن تحدث تغيرات بهذا الحجم على صورة المعني في خمس سنوات فقط .

ويثير عدم تطابق الصور الكثير من التساؤلات حول صدقية المعروض ؟؟؟

وكانت قناة الموريتانية الحكومية قد عرضت البارحة شخصا قدم نفسه على أنه ولد امخطير معترفا بإساءته للنبي صلى عليه وسلم وقائلا إنه تاب منها .

وكان عدد من العلماء الموريتانيين قد قالوا في فتوى أصدروها أيام صدور المقال أنه " مما لا تسع  المخالفة فيه : أن الذي يجب به العمل إفتاءًا وقضاءً في هذا الزمان: هو ما  قوي دليله وكثر قائله بل تواطأ عليه السواد الأعظم  من علماء المسلمين حتى كاد يكون إجماعيا بل نُقل عليه الإجماع : وهو وجوب قتل ساب النبي صلى الله عليه وسلم وتشريد من خلفه به وإن تاب وحسن إسلامه " .

ووقع الفتوى المذكور كلا من :

 محمد فال اباه بن عبد الله.

محمد الحسن بن أحمدُّ الخديم

محمد بن بتار ابن الطلبه

القاضي أحمد شيخنا ابن أمَّاتْ

القاضي محمد الامين ابن دادَّاهْ

محمدن بن أحمدُّو بن محمذن فال (عن محظرة تنجغماجك)

محمدن الزائد ابن لمرابط محمد سالم ابن ألما(عن محظرة أهل ألما)

محمد الامين بن اباه (عن محظرة التقى)

محمد سالم بن اتَّاه بن يحظيه بن عبد الودود(عن محظرة يحظيه بن عبد الودود)

عبد الله بن محمد سالم ابن عدود (عن محظرة أهل عدود)

أحمد بن اجاه ابن ابُّوه 

لكن بعض هؤلاء العلماء رجع عن هذه الفتوى وقال بقبول توبة المسيء وذلك بعد استدعاء الرئيس محمد ولد عبد العزيز لهم للتشاور حول إطلاق سراح المسيء .

تصفح أيضا...